ترتيلة رحيل

صمت قاتل .. نظرات حزن و عيون  قد ملأتها الدموع.. محاولات فاشلة للضحك.. عيون متسائلة إلى متى الغربة .. إلى متى الفراق والرحيل!!….

      رتبت أختي الصغرى عل كتفي قائلة: ولم الرحيل؟! لما تنزعين الفرح من قلوبنا؟! لما تحطمين قلوبنا؟! ألا تكفينا غربة الوطن!!

      حضنتها بشدة.. وقررت حينها التراجع, لم أعد أريد الرحيل.. حينها تظاهرت والدتي بالصمود.. فقالت إن أردت الحصول على شيء عظيم.. لابد لكي المرور من الصعاب.. نعم سنشتاق إليك بنيتي, ولكننا سنصبح فخورين بك أكثر.. فلتنشري ريحك الطيبة في أرجاء الوطن الحبيب..و لتكوني وسام نرفعه على صدورنا.. فأنت رسولنا في الوطن الحبيب.. حضنتي بقوة وكان آخر ما قالته: أحبك بنيتي فكوني كما ربيتك.. انهمرت الدموع.. وأُجهشت الأصوات بالبكاء.. بعدها كان الرحيل..  

      ما أقسى تلك اللحظات.. و ما أمرها من لحظات عشتها بعيدا عنكم عائلتي.. لكم حاولت شغل أماكنكم بعد أن رحلت عنكم.. ولكن مخيلتي لم تجد بديلاً عنكم.. عن حضنكم الدافئ .. وحبكم الخالص .. فلا تزال روحي تحن لذكراكم وتشتاق للقياكم..

     عائلتي الحبيبة.. إليك يا أسمى المعاني .. إليك يا من أبحرت في أمواج حبك .. أبث أشواقي ممزوجة بأحزاني  ..فأنتم الوطن الذي سكنت بداخله.. و أنتم الأمل الذي سأواصل من أجله.. سأعود لكم يوما معلنة أنه لا وداع.. أو فراق .. أو رحيل بعد اليوم.. ولكني سأعود بإذن الله شامخة.. و سأكون حصاداً لتربيتكم.. لأني سأبني مستقبلي بماضيّ الأصيل الذي ترعرع بين حناياكم.. وسأجعل تربيتكم هي أساس ذلك البناء..

 

لؤلؤة اليمن

Advertisements
بواسطة Чmŋ ρεαяŁღ نشرت في خواطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s